مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 14 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 5 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة الوجه تفعل حملة «خذوا حذركم» “ساما”: قيمة مبادرات برنامج دعم تمويل القطاع الخاص تتجاوز الـ 51 مليار ريال الصين تطلق قمرا صناعيا لدراسة بيئة الفضاء “حساب المواطن” يعلن موعد إيداع الدفعة الـ32 “هدف” و”الأمن السيبراني” ينفذان برنامج تدريبي لتوظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصص جديد التأمينات: الدعم للفترة القادمة سيشمل 70% من السعوديين في المنشآت الأكثر تضرراً العراق .. إحباط هجوم صاروخي على قاعدة تضم قوات أمريكية في بغداد ليبيا.. الجيش الوطني يدمر منظومة دفاع تركية في الوطية أكثر من 18 ألف مراجع بمستشفى العيص العام “الصحة”: أكثر من نصف مليون مستفيد من خدمات عيادات ” تطمن” ومراكز” تأكد” الإمارات.. إعلان الهيكل الجديد للحكومة «اليوم» مقتل 7 أشخاص وفقدان 9 آخرين جراء سقوط أمطار غزيرة على اليابان

منصور الفقيري يكتب: كورونا (البيولوجية) الحرب العالمية!!

استيقظ العالم على أبشع حدث في مطلع العام 2020 (19-cofed) وأدرك العالم أنه سباق ماراثوني بين قوى عظمى المستهدف فيها (الاقتصاد والإنسان) فضرب الخوف والهلع أركان العالم بسبب فيروس صغير الحجم.. من هنا بدأت الدول في تحدي قوي مع عدو صعب المراس لا يرى بالعين المجردة فسخرت جل طاقاتها الطبية والإسعافية للوقاية والحد من انتشاره فأصبحت الساحة الإعلامية تضج عبر منصاتها المختلفة عن خطورة هذا الوباء فظهرت الإبداعات في مجالات الطب والطب الوقائي وفي حقيقة الأمر أن ذلك (آية من آيات الله تعالى للبشرية) فأضحى مسرح الحياة في معركة مع الحياة الإنسانية والاقتصادية وأصبحت دول العالم تتسابق في إنتاج لقاح لهذا الوباء للحد منه حمايةً لشعوبها وتقدم مافي وسعها في مجال التوعية المجتمعية والتثقيف وأخذ الإحترازات اللازمة بقوة القانون في هذا الجانب المهم حرصت حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ،،وماتتمتع به من حنكة سياسية حكيمة إلى تعزيز المنظومة الصحية بدعمها السخي ورصدت ميزانية مستقلة لمواجهة فيروس (كرونا) المستجد بدعم وزارة الصحة التي هيأت كامل كوادرها الطبية الميدانية لمواجهة التحدي الصعب فقدمت حياة الإنسان والمواطن فوق كل إعتبار في حين كانت المملكة العربية السعودية تستقبل أهم حدث تاريخي وهو عقد مؤتمر قمة العشرين برعاية خادم الحرمين الشريفين،، الذي أطل على العالم عبر الدائرة التلفزيونية مشدداً – حفظه الله – على تقديم صحة الإنسان وتهيئة ما يحتاجه من خدمات طبية وتوعوية وقائية وقد برزت في مناقشات عدة ومؤتمرات دولية أن هذه الجائحة بمثابة الحرب الجرثومية،، التي تنتهك الميثاق الدولي في حماية البشرية على كوكب الأرض وحياته العملية والاقتصادية وأخذ العالم يتربص بعد تفشي هذا الفايروس ومن أين كانت ولادته ؟؟
يا ترى هذا الوباء مستنسخ لحرب جرثومية يستهدف دول معينة وخرج من جلباب السيطرة عليه أم أنها عملية مدبرة تستهدف الحياة البشرية والإقتصاد العالمي،، عدة تساؤلات ستنتهي الجائحة ولن ينتهي الحديث عنها!
السؤال الكبير الذي يطرح على طاولة السيادة الدولية كيف التعامل مع هذه الأزمة بالزمن والتوقيت الدقيق للخروج منها بأقل الخسائر بالأرواح والاقتصاد ؟؟
تلك تبقى سياسة الدول التي تحظى بالقيادة الحكيمة التي تتعامل بذكاء وحكمة وإرادة قوية في إدارة الأزمات،، وبفضل الله تعالى وتوفيقه، نجحت المملكة في إدارة هذه الأزمة وفق منظومة متكاملة من الكوادر الطبية والاستشارية وأصبحت المملكة الأولى مع الصين واليابان،، في حصر هذا الوباء والحد من انتشاره بعد اعتمادها على الله سبحانه وتعالى، ثم الخطط الناجحة وأتخذت كافة الإجراءات الاحترازية،، النظامية والقانونية والاقتصادية،، وتعاملت بحكمة ورؤيا سديدة نحو السيطرة التامة على معطيات الجائحةوهذا (فضل الله تعالى يؤتيه من يشاء) لسلامة ورعاية هذا البلد العظيم هذه الجائحة تعد من أسوأ الحروب العالمية، في العصر الحديث على البشرية عامة والإقتصاد خاصة،، ولا نقلل من خطورته وأنه وباء فتاك تسبب في وفيات عدة وضرب الاقتصاد وخاصة أسواق البورصة العالمية،، فمنهم من ربح ومن خسر والرابح،، الحقيقي سلامة الإنسان وصحته.. وكما يقال الصحة تاج على رؤوس الأصحاء.. حفظ الله الجميع وأدام علينا وعلى وطننا وقيادته الصحة والعافية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*