مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 14 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 5 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة الوجه تفعل حملة «خذوا حذركم» “ساما”: قيمة مبادرات برنامج دعم تمويل القطاع الخاص تتجاوز الـ 51 مليار ريال الصين تطلق قمرا صناعيا لدراسة بيئة الفضاء “حساب المواطن” يعلن موعد إيداع الدفعة الـ32 “هدف” و”الأمن السيبراني” ينفذان برنامج تدريبي لتوظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصص جديد التأمينات: الدعم للفترة القادمة سيشمل 70% من السعوديين في المنشآت الأكثر تضرراً العراق .. إحباط هجوم صاروخي على قاعدة تضم قوات أمريكية في بغداد ليبيا.. الجيش الوطني يدمر منظومة دفاع تركية في الوطية أكثر من 18 ألف مراجع بمستشفى العيص العام “الصحة”: أكثر من نصف مليون مستفيد من خدمات عيادات ” تطمن” ومراكز” تأكد” الإمارات.. إعلان الهيكل الجديد للحكومة «اليوم» مقتل 7 أشخاص وفقدان 9 آخرين جراء سقوط أمطار غزيرة على اليابان

د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان يكتب: ماذا استفدت من جائحة كورونا ؟

هنيئاً لمملكتنا.. تزداد تألقاً، وتفتخر بِسلمان الحَزم والعزم وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، يحفظهما الله تعالى.
تتوالى القضايا على وطننا الغالي مثل بقية العالم، فيروس كورونا، وتبذُل كافة القطاعات جهوداً حثيثة لتحقيق الأمن والأمان، وسلامة الجميع من كافة الأمراض والأوبئة بتعاون الجهات المختصة والأفراد، لتصل مملكتنا الغالية _ بمشيئة الله تعالى_ إلى أعلى مستويات التقدم والتطور، والمحافظة على أفراد المجتمع والمقيمين، من أجل حاضر زاهر ومستقبل مشرق، بإذن الله تعالى.
بلادنا الغالية وهي تعيش اليوم _ بحمد الله تعالى _ فترة مشرفة للقضاء على جائحة كورونا، كانت نتيجة بذل قصارى الجهود من كل الجهات المعَنية بالأزمة، وإحساس قوي بعظم المسؤولية والتفاعل من الشعب السعودي الكريم والمقيمين.
فكان لابد من كتابة ماذا استفدت من جائحة كورونا فقادني شعوري إلى ما يلي:

١_ إن حب الوطن والمواطن والحرص على سلامة الجميع من كل سوء إحساس عظيم له جذور فى نفوس الشعب السعودي الكريم يعبر من خلاله بأقوال وأفعال وتصرفات تعتبر فخر وعز لهذا الدين وحرص حكومتنا الرشيدة، رعاها الله تعالى، على سلامة الجميع، والوصول بهذا الوطن إلى مصاف الدول المتقدمة.

٢_ الدين والوطن والمواطن ينظرون إلى صحة وسلامة وسعادة الإنسان مطلب أساسي فى هذه الحياة، وإنه معرض لما يحب ويرضى ويكره، ويجب أن نضع أمام أعيننا قول الله تعالى (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة)؛ ولابد من أخذ الحذر والحيطة.

٣_ مملكتنا الحبيبة وهي تجتاز الجائحة تحتاج إلى عقول وأفكار مناسبة أكثر من حاجتها للعواطف، وكثرة الكلام، وهذا من تعزيزالإنتماء الوطني، والحرص على سلامة الجميع.

٤_ مجتمعنا السعودي الكريم يتمتع بالاعتبارات الإيمانية الصادقة جَعل بِلادنا تتميز عن غيرها من بلاد العالم.

٥_ إذا أردنا النجاح والاحتراف والتغلب على الأزمات يجب مراقبة الله تعالى، وإخلاص العمل.

٦_ المناصب الإدارية هي عقول رائعة لتجارب عقول شاغليها وطاقاتهم وقدراتهم على استيعاب المشاكل وايجاد الحلول والطلبات المناسبة لها.

٧_ أثبت خبرات وقدرات الجهات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث من إنتشار جائحة كورونا.

٨_ (الوشاية والإشاعة) وجهان لأخطر الأمراض التى ابتليت بها المجتمعات، لذا يجب أن نأخذ المعلومات والأخبار من المصدر الأساسي.

٩_ يجب على كل مسؤول توفير كل الإمكانيات للعاملين المخلصين وتشجيع مواهبهم للإسهام فى حل قضايا المجتمع بشكل علمي وعملي.

١٠_ لاحظنا تفاني وإبداعات الجهات الخيرية فى دعم المتضررين من الجائحة.

١١_ تطبيق وتنفيذ تعليمات الجهات المختصة ساهم بشكل كبير وفعال – بعد توفيق الله تعالى – من إنتشار جائحة كورونا.

١٢_ إن الضغوط النفسية التى سببتهاجائحة كورونا نتيجة عدم وعي بعض الناس من تطبيق تعليمات جهات ذات الاختصاص، قد يترك فى نفسه شئ لا يستطيع التخلص منه إلا بعد فترة من الزمن.

١٣_ لابد من نشر ثقافة كيفية التعامل مع الأزمات بشكل مستمر على مدار العام.

١٤_ الإمكانيات الهائلة التي يملكها الإعلام السعودي جعلت القائمين عليه قادرون على صناعة ثقافة عالية تسهم من إنتشار جائحة كورونا.

١٥_ العقبات (الصحية، الخدمية، العسكرية،المالية، الإدارية) تظل عقبات يحسب حسابها بكل اهتمام، لكي لا تؤثر تأثيرا كبيرا على سلامة الجميع.

١٦_ التخطيط الاستراتيجي السليم يساعد بشكل كبير وفعال للقضاء على الصعوبات والمعوقات التى تواجه المسؤولين والمهتمين بالقضية وتقليل المخاطر والتكاليف المالية.

١٧_ من سنن _ الله تعالى _ فى الخلق أن تكون معاناة الشخص أوأصابته نتيجة أهماله.

١٨_ أجهزة الإعلام السعودي كم هي مؤثرة وصالحة للتوجيه والإرشاد للوقاية من كورونا.

١٩_ مضت فترة الحظر بأسرع وقت، وكان علينا الصبر والدعاء وشكر الله تعالى، وأن هذه الجائحة تربي وتصلح من السلوكيات السيئة.

٢٠_ الجزاء الحسن يدفع بالرجال والنساء إلى إبراز الروائع فى واقعهم.

٢١_ طريق السلامة والصحة سهل وميسر فليراجع كل مصاب نفسه.. هل طبق بصدق وإخلاص وتوكل على الله تعالى، تعليمات جهات ذات الاختصاص.

٢٢_ أشد مسؤولية الموظفين هي المحافظة على سلامة الجميع.

٢٣_ إحترام شخصية المريض هي مفتاح المحافظة على سلامته ومهمة لتقبل العلاج والشفاء من رب العالمين.

٢٤_ يسود العمل فى الجهات التى شاركت من إنتشار جائحة كورونا روح المسؤولية، والتفاعل، والمحبة، والإخاء، والتعاون، والقدوة الحسنة.

٢٥_ تميز الشعب السعودي هو عنوان شخصية متزنة يسعى لتحقيق أهداف حكومتنا الرشيدة.

٢٦_ الجهود المبذولة في سبيل صحة وسلامة وسعادة الإنسان حتى تؤتي ثمارها لابد من تعاون الجميع.

٢٧_ تعزيزا للدور الفعال والبناء فى خدمة المجتمع، لابد من المسؤولية المجتمعية من المشاركة ويكون المواطن شريكاً في المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وسلامة الجميع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*