مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 23 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 13 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس خادم الحرمين يصل إلى نيوم لقضاء بعض الوقت للراحة والاستجمام طيران التحالف الدولي يقصف مواقعا لتنظيم داعش في العراق طيران حفتر يقصف “أهدافا معادية” جنوب شرقي مصراتة لجنة الانضباط: تغريم الهلال 50 ألف والنصر 113 ألف ريال اجتماع أصدقاء السودان يصدر “إعلان شركاء السلام المستدام في السودان” وزير الصحة: المملكة وضعت مواجهة الأوبئة كأولوية رئيسية خلال رئاستها لمجموعة العشرين غدًا.. اختتام مباريات الدور التمهيدي لبطولة النخبة للتنس مدير الشؤون الصحية بتبوك يلتقى بالمدير العام لإدارة التدريب التقني والمهني بالمنطقة المواصفات السعودية تنظم (6) برامج تدريبية عن بُعد خلال أغسطس وكيل إمارة الرياض يستقبل اللجنة الأمنية الدائمة بالمنطقة الإعلامي “الماضي”.. يحاكي سير رؤساء تحرير الصحف عبر كتابه “الكرسي الساخن”

حمود الشمري يكتب: القانون لا يحمي الأغبياء

كثيراً ما نسمع هذه العبارة القديمة والمتجددة والجافة التي لاتحمل أي معنى للإنسانية بعالمنا العربي الكبير، ولا شك أن مبتكرها ضليع في القانون وممن شاركوا بكتابة بنوده وساهموا بترك تلك الثغرات التي لا يتنبه لها ذلك الإنسان العادي حسن النية والذي يصفونه بـ (المغفل أو الغبي) لأنه لا يتمتع بنفس درجة مكرهم وخبثهم ودهائهم، تركوها للإطاحة بذلك المسكين ونُصرة موكليهم، ولا يتم اكتفائهم بخداعه والمشاركة بنهب حقوقه ونصرة موكلهم عليه بل يقومون بالشماتة بسقوطه بالحفرة التي حفروها له عند وضعهم تلك المطبات والثغرات القانونية ليسقطوه بها دون علمه، وكأني بهم يخدعون أنفسهم بإطلاق تلك العبارة الظالمة.
ولو سلمنا جدلاً أن (القانون لايحمي المغفلين) فلماذ تصيغونه ليكون كذلك ؟!، ولماذا تجعلون منه حامياً للمحتالين والنصابين؟!
ولماذا يتم إخراج ذلك المجرم أو المحتال أو حتى القاتل كالشعرة من العجين عندما يقوم بتوكيل محامٍ مشهور يتقن الخروج من دهاليز وثغرات ذلك القانون؟!
ولماذا تم تطويع القانون وجعله وسيلة مطاطة لا يتقن اللعب بين متاهاتها سوى المحامين المهرة فقط؟!
وختاماً أناشد الجهات المختصة وذوي الضمائر الحية أن يكونوا أكثر إنتصاراً للطيبين وتمكينهم من حقوقهم والعمل على إيقاف وصمهم بالغباء، وأن يعملوا على سد تلك الثغرات التي يتمكن المحتالين من النفاذ من تطبيق الأحكام بحقهم، وأهيب ببعض السادة القضاة بمحاكم العالم أن يحكّموا ضمائرهم ويحكموا بروح القانون وينصبوا أنفسهم حماة للعدل والطيبون ويداً مؤدبة للمجرمين.
_______
حمود عوده الشمري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*