مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 25 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 15 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني مصر تسجل 112 إصابة جديدة بـ”كورونا” و17 حالة وفاة “الصحة العالمية” تحسم الجدل حول مدى إمكانية انتقال “كورونا” عبر الطعام «مدني الرياض» يحقق في ملابسات وأسباب حريق الجنادرية صادرت 8 أطنان من الفواكه والخضار.. حملات ميدانية بجدة لرصد مخالفات الباعة الجائلين حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت على مناطق المملكة افتتاح أول دار سينما في حفر الباطن مدني عسير ينتشل جثة مواطن غرق في غدير المحتطبة إسبانيا تسجل ما يقرب من ثلاثة آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا الولايات المتحدة تصادر أربع شحنات وقود إيرانية مقتل 83 طفلاً في الكونغو الديمقراطية انتهاك بحري إسرائيلي للسيادة اللبنانية الديوان الملكي: وفاة صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز ابن تركي آل سعود
عاجل | “الصحة”: تسجيل 1383 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” .. و2566 حالة تعافي

عبد العزيز أبو عباة يكتب لـ”برق”: الخلاف رحمة وقد يتحول إلى نقمة

الخلاف سنة كونية لا بد أن يقع في هذه الأمة يقول تعالى (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ)، وفي هذه الآية يخبر تعالى أنه قادر على جعل الناس كلهم أمة واحدة، من إيمان أو كفران كما قال تعالى: (ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعًا)، وقوله: (ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك) أي: ولا يزال الخلاف بين الناس في أديانهم واعتقادات مللهم ونحلهم ومذاهبهم وآرائهم.

والبشر كما نعلم ليسوا سواء في الفكر والفهم والنظر والإدراك ولهذا لا بد أن يقع بينهم الخلاف، وقد يكون الخلاف منتجًا وبناءً ومفيدًا إذا كان الخلاف فيه تنوع في الأطروحات دون تضاد وفي الغالب ينتج عنه أفكار مبدعة وآراء مثمرة تفيد المجتمعات وتسهم في تقوية اللحمة الداخلية لهم وتشيع بينهم المحبة والإخاء.

واختلاف التنوع نحن في حاجة إليه لنشر ثقافة التواصل والمحبة والسلم الاجتماعي واحترام الرأي والرأي الآخر إذا كان منضبطًا بضوابط الشرع والقيم العليا في المجتمع وكان فيه تأدب بأدب الخلاف؛ بعيدًا عن السب والشتم والخوض في الأعراض واتهام النيات وخلق أجواء من المشاحنات وسوء الظن.

إن التأدب بأدب الخلاف يمثل عنصر حضاري يشيع منه معاني الخير والرحمة والألفة والسعادة بين الأشخاص المختلفين، فالتعامل مع قضايا خلاف التنوع بأدب واحترام بهدف الوصول إلى الحق يكون عاصمًا من الفرقة والاختلاف وهناك قاعدة مهمة لشيخ الإسلام ابن تيمية يجب وضعها نصب أعيننا إلا وهي قوله: (لو أن كل مسلمان اختلفا في مسألة وتفرقا عليها ما بقي للمسلمين عصمة ولا إخوة)، ثم حكى أن أهل الفضل من الصحابة قد اختلفوا في بعض القضايا التي تتعلق بفرعيات العقيدة كرؤية النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج وسماع الموتى في قبورهم وغيرها، ولم ينكر الصحابة على المخالف بل تعاملوا معه وفق أدب الخلاف المعهود فيما ينهم ونحن مأمورين بإتباعهم.

أما الخلاف المضاد الذي يخالف أصول الدين فالواجب هو نصح المخالف بضرورة مراجعة أهل العلم والفتوى في ذلك وعدم الخوض معه في جدال عقيم التزامًا بقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا) وأما الخلاف في القضايا الحياتية فيجب أن يكون بالتي هي أحسن وفق مرجعيات ومعايير متفق حولها فإذا وصل الخلاف إلى طريق مسدود يجب تحكيم جهة محايدة لحسم هذا الخلاف وإلا فإن الانسحاب من الجدال الذي لا ثمرة منه ولا نتيجة يكون من أوجب الواجبات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*