مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الاثنين, 13 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 3 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “الأرصاد” : استمرار هطول الأمطار الرعدية على بعض مناطق المملكة حتى السبت المقبل “السعودية للكهرباء” تعلن نجاح الخطة التشغيلية لحج 1441هـ “المياه الوطنية” توزع أكثر من 7 ملايين م3 من المياه بمكة والمشاعر المقدسة بموسم حج 1441 حصة التميمي تكتب: رحيل الفهد 388 إصابة جديدة بكورونا و4 وفيات في الكويت الجمارك السعودية تستعين “بالوسائل الحية” للكشف عن المصابين بفيروس كورونا الدكتور “السند” يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة نجاح موسم الحج وزير خارجية لبنان يستقيل اعتراضا على شلل الحكومة الذهب يقفز لمستوى قياسي غير مسبوق مع تعزز الطلب على المعدن كملاذ آمن مدني جازان يجدد تحذيراته من استمرار مخاطر التقلبات الجوية ويهيب بإتباع إرشادات السلامة الأرصاد: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على 5 مناطق بالمملكة زلزال يضرب مدينة أرضروم شرقي تركيا

د. عبدالعزيز المشيقح يكتب: الهللات صغيرة الحجم والقيمة

الهلالات هي إحدى العملات السعودية الحديدية صغيرة الحجم والقيمة، فهي جزء من الريال؛ فالهلالات قليلة القيمة بمسماها لكن تتعاظم قيمتها بتضاعفها وجمعها وديمومتها.

والهلالات لها أثر لدى كثير من شعوب العالم، فهم يجدولونها في حساباتهم لأنهم يعرفون أهمية تراكمها على المدى البعيد، فميزانياتهم الأسرية تحكمهم فيهتمون بالوارد والمنصرف حتى لو كانت هللات.

بينما الهلالات في مجتمعنا الأسري السعودي والخليجي كانت خارج حسابات أو ميزانيات الأسر لفترة طويلة، ولا يعرف قيمتها إلا البنوك وكبار التوريد من التجار.

في المقابل الهلالات اليوم في مجتمعنا أصبحت تشكل هاجساً عند المواطن السعودي، خاصةً فيما يتعلق بشراء المواد الأساسية والمتعلقة بمعيشته الضرورية من غذاء ودواء ولوازم منزلية.

فعندما فرضت ضريبة القيمة المضافة على معظم السلع الاستهلاكية وغير الاستهلاكية، فإن هذه الضريبة رغم وقعها المؤثر على أصحاب ذوي الدخول المحدودة لكنهم يتفهمون مطالب الوطن ويفدونه بالمال والنفس، حتى تتعافى حالته الاقتصادية – بإذن الله – ويتم خفضها – بإذن الله -.

لكن مما يؤسف له، أن تستغل هذه الضريبة لتتضاعف الأسعار عند معظم المحلات التجارية إلى 20% و 25% بل بعضها وصل 90%.

ولنأخذ الخبز على سبيل المثال كونه الغذاء الأساسي والمستهلك اليومي، كان سعره ريال واحد بتقنين الدولة بتثبيت سعره، فالمفترض أن يكون سعره 1.15 ريال بعد الضريبة، لكن واقع الحال الآن أصبح قيمة الكيس الواحد 1.25ريال 10% زيادة من التاجر وعليكم الحسبة 25. هلله خلال الشهر لعدد ثلاثة أو أربعة أكياس وربما أكثر وبعض الأسر ربما تستهلكه في الصباح والمساء.

هذا جزء ومثال مما هو حاصل فالواقع أن معظم البضائع الإستهلاكية أصبحت ضريبتها من 25% إلى 90% موزعة كالتالي: 15% للدولة والباقي للتاجر، راجعوا أسعار البضائع في التموينات لتجدوا الفرق الكبير عما كانت عليه قبل الضريبة.

إن من يمارس هذه الزيادات لاشك أن حس الوطنية غابت عنه فهو يسيئ لضريبة الدولة وللمواطن ويمارس التلاعب التجاري تحت غطاء رسمي بإسم تعديل الهللات.

فلا أعلم أي جشع يمارسه مثل أولئك الموردون على الناس إلا إذا كان عالم التستر لازال يضرب أطنابه بتجارة الوطن على مرمى ومسمع من الجهات الوزارية ذات الإختصاص.

فنأمل من ولاة أمرنا وفقهم الله وضع حد لملاحقة المتلاعبين بالأسعار وكبح تزايدها المتواصل دون ضوابط ومن ضاعف بالهللات حتماً سيتجرأ برفع المواد بالريالات.

كما نأمل من وزارة التجارة تفعيل التطوع من قبل المواطنين بالبلاغات عن فروقات التسعيرة والتجاوب السريع مع كل بلاغ فمعظم باعة المواد الاستهلاكية مقيمون، لا يرقبون في المواطنين إلاً ولا ذمة، والله حسبنا ونعم الوكيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*