مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 8 ربيع الأول 1442 هجريا, الموافق 25 أكتوبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

محافظ الحريق يُطلق حملة “الصلاة نور” انخفاض أسعار الذهب مع صعود الدولار الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “التحالف” يعلن اعتراض وتدمير طائرة دون طيار “مفخخة” أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الأحد في المملكة القبض على شخصين ظهرا في فيديو يسطوان بالسلاح الأبيض على تموينات في الرياض القبض على مواطن تورط في إتلاف 4 أجهزة للرصد الآلي في بيشة الاتحاد يتعادل مع مضيفه الفتح في ثاني جولات الدوري عسير.. سقوط شظايا على المدنيين بسراة عبيدة جراء اعتراض طائرة مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية وزارة التعليم تعتمد آلية الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول لطلاب وطالبات التعليم العام “وزارة التعليم” تعلن جداول الحصص اليومية من الأسبوع التاسع لجميع المراحل الاتفاق يكسب ثاني مبارياته في الدوري أمام العين ويتصدر مؤقتًا “الصحة”: 190 ألف زيارة لفرق الالتزام للتأكد من الإجراءات الوقائية في المؤسسات الصحية “النقد” تطرح فئة العشرين ريالاً بمناسبة رئاسة المملكة لمجموعة العشرين “التعاون الإسلامي” تندد بإطلاق مليشيا الحوثي الإرهابية طائرة مفخخة باتجاه جنوب المملكة

عبدالله الهنيدي يكتب: ذكريات موظف (37) .. ” هجوم ثم اعتذار”

كنت منتدباً لموسم الحج عام 1403هـ او 1404هـ على ما أذكر، وتم تكليفي أنا والزميل برئاسة الهيئة بالرياض الأستاذ غازي عبد الحميد مشخص بزيارة أحد المستشفيات العامة بمكة المكرمة، وذلك للتأكد من وجود بعض الأجهزة والمعدات الطبية المؤمنَّة حديثاً للمستشفى بحيث نتأكد من تأمينها ودخولها المستودع وما صرف منها وما تبقى وفقاً للإجراءات المستودعيه وتم تسليمنا بياناً بتلك الأجهزة والمعدات.

وقابلنا مدير المستشفى وكان زميلي الأستاذ غازي هو الذي بدأ الحديث معه وشرح له مهمتنا بحكم أنه يكبرني سناً ومرتبة فضلاً عن أنه يعمل بإدارة الرقابة المالية بالهيئة ولديه إلمام وخبرة في الإجراءات المالية الواجب تطبيقها وكان الزميل غازي يتحدث باللهجة المصرية الخالصة بحكم دراسته الثانوية والجامعية في جمهورية مصر العربية الشقيقة وأعتقد أن مدير المستشفى ظن أنه أحد الأخوة المصريين المتعاقدين مع الهيئة وأن وجودي معه كان لمجرد تكملة الرقم وأنه هو الآمر والناهي وبعد انتهاء الأخ غازي من حديثه شنَّ علينا مدير المستشفى هجوماً عنيفاً واتهم الهيئة ومنسوبيها بأنهم يتصيدون الأخطاء ويبحثون عن الزلات وأردف قائلاً هذه الأجهزة الطبية لا تعرفون عنها شيئاً وتحتاج إلى متخصصين يستطيعون تقييمها وتقرير مدى صلاحيتها من عدمه وحين انتهى من حديثه بادرت بالرد عليه وقلت له أولاً نشكرك على هذا الهجوم العنيف ويبدو لي أنك تريد الشفافيه والوضوح اسمح لي أن اقول لك أن رقابة الهيئة على الإدارات والمصالح الحكومية ليست لتصيد الأخطاء أو البحث عن الزلات فالكمال لله وحده ومن لا يعمل لا يخطئ لكنها رقابة تعاونية تساعد المسؤول أياً كان موقعه في كشف الأخطاء او القصور في إدارته التي قد لا يعلم عنها فالمفروض أن ترحب بنا وتفرح بزيارتنا للمستشفى ونحن لن نقيَّم مستوى هذه الأجهزة أو صلاحيتها من الناحية الفنية بل نريد التأكد فقط من تطبيق الإجراءات المالية وفقاً للأنظمة والتعليمات من إدخالها المستودع بموجب مذكرات إدخال وصرفها بمذكرات إخراج وطلبات صرف مواد والجهة المسلمة لها …إلخ .

ثم اردفت قائلاً ترى أخي وزميلي الأستاذ غازي سعودي الأصل والمنشأ والولادة لكنه تأثر باللهجة المصرية أثناء دراسته في مصر الشقيقة وأعتقد أنك تعرف والده فهو علم من الأعلام ورمز من رموز المجتمع وأحد أعيان مدينة جده إن والده هو الأستاذ عبد الحميد مشخص رئيس نادي الاتحاد سابقاً ففوجئ بذلك وظهرت عليه علامات الحرج والتأثُّر وأبدى أسفه واعتذاره عمَّا بدر منه وسأل الأستاذ غازي عن والده وقال إنه معروف لديه ثم نادى على مدير المستودع وأمره بمرافقتنا والتعاون معنا في تنفيذ مهمتنا.

وبالمناسبة فقد استعانت الهيئة في السنوات الأولى من تأسيسها بنخبة مميزة من أبناء جمهورية مصر العربية الشقيقة من المؤهلين علمياً وعملياً في مجال القانون ممن عملوا في القضاء العام والقضاء الإداري أو النيابة العامة وهيئة قضايا الحكومة أو النيابة الإدارية واستفادت الهيئة من خبراتهم وتجاربهم ولا زالت بصماتهم واضحة في عمل الهيئة في دراسة القضايا وإعداد التقارير وقرارات الاتهام واللوائح الاعتراضية أذكر من هؤلاء كبير المستشارين بالهيئة مجد الدين عزام وأحمد فتحي مبارك وأحمد خليل عسران ومحمد الدمرداش ومحمد سعيد وعطيه الجعار وأحمد البساطي وغيرهم رحم الله من توفى منهم ومتع الله الأحياء بالصحة والعافية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*