مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 20 محرّم 1441 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا «حساب المواطن» يوضح الإجراءات التي تلي شطب السجل التجاري من البيانات نظارات مرتقبة من فيسبوك.. لن تحتاج للهاتف! “هواوي” تطلق سماعة لاسلكية جديدة مدعومة برقاقة معالج “Kirin” “أوبئة” تهدد حياة ملايين البشر ! “دراسة”: الجرعات العالية من فيتامين D لا تفيد العظام “نجوم الكرة”: ميسي أعظم لاعب في التاريخ إينتراخت فرانكفورت يستضيف أرسنال في قمة انطلاق الدوري الأوروبي مانشستر سيتي يقسو على شاختار بثلاثية في دوري الأبطال المصرف المركزي الإماراتي يخفض أسعار الفائدة 25 نقطة أساس مختصون في التوظيف والتدريب يحثون الطلاب على إدراك ميولهم المهنية مبكراً “سريلانكا” تجري انتخابات رئاسية في 16 نوفمبر أتلتيكو مدريد يخطف تعادلا قاتلا من يوفنتوس في دوري الأبطال

قادمون يا صنعاء

على الرغم من الألم والضيم إلا أن هناك في نهاية النفق المظلم ضوء الأمل يسطع بعيداً يحبو إلينا رويداً رويدا ويزداد اتساعاً كلما اقتربنا، وبكل تأكيد سنعانق بهجة الأمل بعد أن نضع أول قدم خارج هذا النفق الموحش.
كانت مشاورات الكويت التي أدارت لها المليشيات الأنقلابية ظهرها هي المسمار الأخير الذي دُق في نعش الانقلاب، وكلي ثقةٌ بأنهم سيعضون أصابع الندم ولات حين مندم على طوق النجاة الذي مد إليهم ففرطوا فيه إعراضاً واستكباراً, وسيُهدي رفقاء السلاح كل طرف لصاحبه رصاصة الرحمة حينما تتحرر صنعاء الكرامة.
نحن قريبون يا صنعاء بقرب رائحة البن اليماني الذي يداعب أنوفنا من فوق أسوار مدينتك القديمة.
نحن قريبون يا صنعاء بقرب صوت رقصة ” البرع ” و ” والزامل ” و ” الرقصة الصنعانية ” التي يتردد صداها بين جبال نقم وعيبان وتستقر طربا في قلوبنا.
نحن قريبون يا صنعاء بقرب صوت زمجرة وأهازيج رجالك الذين يزلزلون الأرض من تحت أقدام المليشيات المغتصبة.
نحن قريبون يا صنعاء لتُعيدي إلى صدرك إحتضان صعدة وعمران والبيضاء وأرحب وبقية المحافظات.
نحن قريبون يا صنعاء لتُقبل جبالك الشماء بحر الجنوب وعدن وحضرموت.
وكلما اقتربنا يا صنعاء وُلدت أشجار الرياحين وعادت شجرة الجوز للحياة وأطرقنا لفيروز تتغنى بأوراق اللوز التي نفضت عن جسدها رائحة البارود وبقايا الرماد.
وكلما اقتربنا يا صنعاء نبتت في صخور أرضك زهرة الياسمين لتحكي قصة الصفاء الذي وُلد واقفاً بعد القسوة والجبروت.
وكلما اقتربنا يا صنعاء زاد تخبط المليشيات المفسدة وإنتهاكاتهم الصبيانية، ولكن لا بأس فالصراخ على قدر الألم ولم يختبروا بعد صبرنا.
وكلما اقتربنا يا صنعاء زاد إستأذاب الدول الرعناء المستفيدة من إطالة أمد الحرب، ولكن لا بأس فهناك فواتير كُثر مستحقةٌ ستُدفع وحين ذاك فلا عزاء للحمقى.
قادمون يا صنعاء لنحيي لياليك الحالمة بصوت الناي ورقصة الشرح والشبواني.
قادمون يا صنعاء لنغسل وحشة جدرانك بضحكات الأطفال وزغاريد الحرائر.
قادمون يا صنعاء لنراقب معك بلهفة المحب قوارب الصيد في بحر العرب وعودتها إلى عدن وحضرموت.
قادمون يا صنعاء لنغرس معك الأمان في كل وادي وقريةٍ ومحافظةٍ وفوق قمم الجبال.
قادمون يا صنعاء لنستعيد معك البسمة  ونرسمها بأحرف من نور على شفاه كل يمني فقدها.
قادمون يا صنعاء لنكتب في طريقنا إليك ولو بمداد من دمٍ موشحات الأخوة الخالدة التي لا يمكن أن تنسى.

وسيأتي لا محالة بعد حُلكة الليل صبح أبلج

يزيح عن كواهلنا……..هموم عصر اثقلتنا

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة