مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 2 رجب 1441 هجريا, الموافق 26 فبراير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني جنازة عسكرية لتشييع جثمان الرئيس المصري الراحل “حسني مبارك” مدير “تعليم الأحساء” يرعى تدشين معسكر “تحدي الصحراء الكشفي” الأول خبير مصرفي يحذر من عمليات الاحتيال المالي.. ويوضح أساليب الحماية أمير منطقة جازان يدشن نظام الرصد الآلي للمركبات “تكافل” تعلن مواعيد التسجيل في برامجها للعام القادم “مفاتح تطوير الذات”.. ورشة تدريبية لمنسوبي مكتب مكافحة التسول بالأحساء تحت شعار “دماؤنا فداء لكم”.. منسوبو تعليم القصيم يتبرعون للمرابطين “الاتحاد الآسيوي” يفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن دوري الأبطال! ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا” في الكويت إلى 25 “حساب المواطن” يعلن صدور نتائج الأهلية لدفعة شهر مارس ملتقى نظم المعلومات الجغرافية الرابع عشر يناقش 34 ورقة علمية أمام “خادم الحرمين”.. وزراء الرياضة والسياحة والاستثمار يؤدون القسم

قادمون يا صنعاء

على الرغم من الألم والضيم إلا أن هناك في نهاية النفق المظلم ضوء الأمل يسطع بعيداً يحبو إلينا رويداً رويدا ويزداد اتساعاً كلما اقتربنا، وبكل تأكيد سنعانق بهجة الأمل بعد أن نضع أول قدم خارج هذا النفق الموحش.
كانت مشاورات الكويت التي أدارت لها المليشيات الأنقلابية ظهرها هي المسمار الأخير الذي دُق في نعش الانقلاب، وكلي ثقةٌ بأنهم سيعضون أصابع الندم ولات حين مندم على طوق النجاة الذي مد إليهم ففرطوا فيه إعراضاً واستكباراً, وسيُهدي رفقاء السلاح كل طرف لصاحبه رصاصة الرحمة حينما تتحرر صنعاء الكرامة.
نحن قريبون يا صنعاء بقرب رائحة البن اليماني الذي يداعب أنوفنا من فوق أسوار مدينتك القديمة.
نحن قريبون يا صنعاء بقرب صوت رقصة ” البرع ” و ” والزامل ” و ” الرقصة الصنعانية ” التي يتردد صداها بين جبال نقم وعيبان وتستقر طربا في قلوبنا.
نحن قريبون يا صنعاء بقرب صوت زمجرة وأهازيج رجالك الذين يزلزلون الأرض من تحت أقدام المليشيات المغتصبة.
نحن قريبون يا صنعاء لتُعيدي إلى صدرك إحتضان صعدة وعمران والبيضاء وأرحب وبقية المحافظات.
نحن قريبون يا صنعاء لتُقبل جبالك الشماء بحر الجنوب وعدن وحضرموت.
وكلما اقتربنا يا صنعاء وُلدت أشجار الرياحين وعادت شجرة الجوز للحياة وأطرقنا لفيروز تتغنى بأوراق اللوز التي نفضت عن جسدها رائحة البارود وبقايا الرماد.
وكلما اقتربنا يا صنعاء نبتت في صخور أرضك زهرة الياسمين لتحكي قصة الصفاء الذي وُلد واقفاً بعد القسوة والجبروت.
وكلما اقتربنا يا صنعاء زاد تخبط المليشيات المفسدة وإنتهاكاتهم الصبيانية، ولكن لا بأس فالصراخ على قدر الألم ولم يختبروا بعد صبرنا.
وكلما اقتربنا يا صنعاء زاد إستأذاب الدول الرعناء المستفيدة من إطالة أمد الحرب، ولكن لا بأس فهناك فواتير كُثر مستحقةٌ ستُدفع وحين ذاك فلا عزاء للحمقى.
قادمون يا صنعاء لنحيي لياليك الحالمة بصوت الناي ورقصة الشرح والشبواني.
قادمون يا صنعاء لنغسل وحشة جدرانك بضحكات الأطفال وزغاريد الحرائر.
قادمون يا صنعاء لنراقب معك بلهفة المحب قوارب الصيد في بحر العرب وعودتها إلى عدن وحضرموت.
قادمون يا صنعاء لنغرس معك الأمان في كل وادي وقريةٍ ومحافظةٍ وفوق قمم الجبال.
قادمون يا صنعاء لنستعيد معك البسمة  ونرسمها بأحرف من نور على شفاه كل يمني فقدها.
قادمون يا صنعاء لنكتب في طريقنا إليك ولو بمداد من دمٍ موشحات الأخوة الخالدة التي لا يمكن أن تنسى.

وسيأتي لا محالة بعد حُلكة الليل صبح أبلج

يزيح عن كواهلنا……..هموم عصر اثقلتنا

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة